قوات ”الباسيج“ الإيرانية تؤسس مئات اللجان الإلكترونية على مواقع العالم الافتراضي

متابعات
2019-09-08 | منذ 2 شهر    قراءة: 140

كشف رئيس قوات الباسيج (التعبئة) في إيران، غلام رضا سليماني، تشكيل مئات اللجان الإلكترونية على مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي، حيث تتبع هذه اللجان قوات الباسيج والحرس الثوري ضمن ما أسماه مواجهة التهديدات الإلكترونية ضد بلاده.

وأضاف سليماني، خلال تصريحات مع وكالة الأنباء الرسمية ”إيرنا“:“إن حضور قوات الثورة على مواقع العالم الافتراضي أصبح أفضل من الفترات السابقة، حيث استطاع الباسيج أن يؤسس ألف وحدة إلكترونية تحت عنوان اللجان الإلكترونية وذلك عن طريق شباب نشطاء ومتخصصين في مجال التواصل الاجتماعي“.

واعتبر قائد قوات الباسيج أن“العدو أعرب عن قلقه من الحضور المنظم لشباب الثورة على مواقع العالم الافتراضي، وهذا القلق يدل على تنظيم قوات الثورة (الباسيج والحرس الثوري) وتقدمها في هذا الأمر“وفق ما ذكر لوكالة ”إيرنا“.
ويأتي هذا بعد تأكيد تقارير إخبارية استعداد إيران إنشاء شبكة إنترنت داخلية تتولّى القوات الأمنية كالحرس الثوري والباسيج قيادتها على غرار كوريا الشمالية وضمن تقييد النظام الإيرانية حرية التعبير للمواطنين.

ويعاني الإيرانيون منذ سنوات طويلة من أزمة انقطاع خدمات الإنترنت وحجب العديد من مواقع التواصل، إلى حد أن مستخدمي الشبكة العنكبوتية في إيران أعربوا عن مخاوفهم من فصل النظام بلادهم عن الشبكة العالمية، وإنشاء شبكة محلية في محاكاة لنموذج كوريا الشمالية.

وتحظر السلطات في إيران منذ سنوات العديد من مواقع التواصل الاجتماعي وأهمها ”فيسبوك“ و“تويتر“، إلا لعدد محدود من المسؤولين والنواب، فيما يلجأ المواطنون إلى المنصات التواصل من قبيل ”تلغرام“ و“إنستغرام“، للتفاعل مع القضايا التي تهم الشارع الإيراني في ظل غياب وسائل الإعلام الحكومية عن تغطية قضايا المواطنين.