على قناة الجزيرة

الصحفي ‘‘أنيس منصور’’ يفجر مفاجأة ويتحدث عن استقالة الرئيس هادي ووضع التحالف في موقف محرج

متابعات
2019-09-08 | منذ 2 شهر    قراءة: 1063

قال المستشار الإعلامي في السفارة اليمنية بالرياض أنيس منصور إن المفاوضات غير المباشرة التي تجري حاليا في جدة بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي مصيرها الفشل لعدة أسباب.

عدد منصور في تصريحات للجزيرة مباشر أبرز الأسباب التي يراها ستؤدي لفشل المفاوضات التي تجري حاليا في مدينة جدة السعودية.الأسباب بحسب منصور

عدم وجود الثقة اللازمة بين الطرفين، بعد الانقلاب الذي نفذه حلفاء الإمارات في عدن تحت جنح الظلام.
عدم استطاعة أي طرف تقديم تنازلات حقيقية.
لن يكون بإمكان الطرف الحكومي أن يفاوض أو يقدم أي تنازلات يسلم بمقتضاها مدينة عدن للطرف الآخر.
من الصعوبة بمكان أن يسلم الطرف الآخر مدينة عدن للحكومة الشرعية في الوقت الحالي.
غياب الأرضية المشتركة للحوار، فبالنسبة للحكومة الشرعية ترى أن الحوار يجب أن يكون مع الإمارات لا مع أدواتها وتوابعها، وأن يكون على أرضية طردها وإخراجها، لا تعميق حضورها ونفوذها.
المجلس الانتقالي الجنوبي يسعى لخداع الحكومة الشرعية لكي تستسلم للأمر الواقع الذي فرضه المجلس الانتقالي، ثم من بعد ذلك يمكن أن تكون هناك محاصصة في الحكومة أو في إدارة المحافظات، وهو ما يعني بقاء وكلاء الإمارات لتنفيذ أجندتها على الأرض.
خيارات محدودة

منصور: خيارات الحكومة الشرعية باتت محدودة بعد انقلاب عدن وما أعقبه من تطورات.
منصور: الإمارات منخرطة في مواجهة الحكومة الشرعية بينما الموقف السعودي متذبذب بين الصمت والتواطؤ مع الحليف الإماراتي.
منصور: لا خيار أمام الحكومة الشرعية في الوقت الحالي إلا اللعب بالورقة الدولية، أو مغادرة الرياض.
منصور: البقاء في السعودية سيؤثر على دور الحكومة الشرعية ويضعفها أكثر مما هي عليه الآن.
منصور: لا خيار آخر غير ما سبق سوى إقدام الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على تقديم استقالته ووضع التحالف والسعودية بشكل خاص في زاوية حرجة، وترك الموقف أمامهم ليتحملوا مسؤولياتهم الكاملة عن حالة الانهيار المتواصلة في المشهد اليمني.