أسوشيتد برس تتحدث عن جرح جديد في خاصرة التحالف وتكشف عن سر خفي يقف وراء التوقف المفاجئ لمعركة "الحديدة"

متابعات
2019-09-07 | منذ 1 سنة    قراءة: 544

قالت وكالة "الأسوشيتد برس" الأمريكية على ان المملكة العربية السعودية أجبرت حكومة هادي على قبول تهدئة بوساطة الأمم المتحدة أوقفت هجوم مليشيات مدعومة من الإمارات لاستعادة السيطرة على ميناء الحديدة من قبضة الحوثيين .

وأضافت الوكالة - في تقرير لها الجمعة نقلا عن مسئولين يمنيين بان الهدف من ايقاف هجوم مليشيات الامارات بالحديدة هو خشية أن يدخل الميناء الهام في منطقة سيطرة الإمارات التي تتسع يوما بعد الآخر إلى جانب الموانئ الجنوبية.

وعن التصعيد الاخير الذي تقوده مليشيات الانتقالي الانفصالية ضد الشرعية في المحافظات الجنوبية تحدثت الوكالة بأن الطرفان يبنون من أجل تجدد المواجهات وذلك عقب ارسال الامارات لدبابات وصواريخ وذخائر إلى المليشيات الانفصالية في عدن بينما تقوم السعودية بدعم قوات هادي

وذكرت الوكالة بأن الأجهزه الأمنية التابعة للرئيس الهادي اصدرت تقرير داخلي رصد إستعدادات المجلس الإنتقالي للقيام بإنقلاب، وقيام قادة المليشيا بعقد إجتماعات مع مسئولين إماراتيين.

وتحدثت الوكالة بإن القتال بين الحلفاء في جنوب اليمن أدى إلى فتح جرح جديد في خاصرة التحالف السعودي ـ الإماراتي ضد متمردي الحوثي في البلاد، وإذا لم يتمكنوا من معالجته، سيهدد بتمزيق البلد.