عاجل طارق صالح يهاجم الشرعية ويعلن تأييده للمجلس الانتقالي ويوجه رسالة طارئة للتحالف "تفاصيل مفاجئة"

متابعات
2019-08-25 | منذ 1 سنة    قراءة: 513

انتقد العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، سيطرة طرف حزبي على الشرعية، ورفضه كل الشركاء وعودته لإثارة المعارك في كل المناطق المحررة، قائلا: “بدلاً من أن يذهبوا لتحرير تعز في الحوبان وغيرها، يعودون للخلف لقتال المحرر، فقط لأنه لا ينتمي إلى حزب معين”.

وفي كلمته اليوم أمام وحدات رمزية جديدة من قوات المقاومة الوطنية حراس الجمهورية، قال طارق: “لم يقبلوا بالانتقالي.. ولم يقبلوا بالمؤتمر الشعبي العام.. ولم يقبلوا بمختلف القوى”، مستغرباً من شرعية “ترفض أن تتشارك مع من حرروا معها عدن ومن حرروا معها مختلف الجبهات في الساحل وفي غيره”، “بل بدأوا يهاجمون التحالف الذي أنقذهم والذي تدخل معهم بكل إمكانياته.. ساهموا معهم بدماء أبنائهم وكل إمكانياتهم سخروها للوقوف معهم ضد الكهنوت”.

وتساءل: “من يهاجمون التحالف اليوم إلى أين أنتم ذاهبون؟! من داخل دول التحالف تهاجمون التحالف.. استحوا.. من آواكم ومن حماكم ومن رعاكم ومن مولكم”.

طارق صالح جدد التأكيد أن قواته “لم توجه بنادقها إلا إلى الحوثي”، شاكراً “دول التحالف ممثلة بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية الذين قدموا قوافل من الشهداء من خيرة أبنائهم ورجالهم في تراب هذا الوطن”.

وقال: “لا نريد أن ننجر إلى معارك أخرى كما يدعون، وكما يريدون عبر إعلامهم وأبواقهم بالحديث عن تعز وعن الحجرية واليوم عن شبوة”.

مطالباً بـ”إصلاح الشرعية وإيجاد شراكة وطنية حقيقية لمواجهة المليشيات الحوثية واستعادة الدولة المختطفة”. وبأن القوات المشتركة هي قوات موحدة تمثل كل اليمن.