اللواء أمين العكيمي يكشف لمأرب برس .. مصير قبيلة الاشراف في مأرب وكيف أنهي الخلافات .. تفاصيل وثيقة وقع عليها كبار وجهاء الاشراف

صدى اليمن_متابعات
2019-07-13 | منذ 3 شهر    قراءة: 299


نجح اللواء أمين العكيمي رئيس لجنة الوساطة في احتواء الخلافات التي جرت بين الاشراف والسلطة المحلية بمحافظة مأرب, وتحديدا بعد وقوف بعض رجال الاشراف مع بعض المطلوبين أمنيا, مما تسبب في توسع رقعة المواجهات المسلحة بين الطرفين قبل عدة أيام.

وكشف اللواء أمين العكيمي في حديث خاص لمأرب برس أنه تم الانتهاء من التوقيع على وثيقة تضمنت حلا لكل الإشكاليات والخلافات بين الطرفين ,حيث تضمنت الوثيقة التي وقع عليها كبار أشراف مأرب التزامهم بأنهم من النسيج الاجتماعي في مأرب لهم ما لهم وعليهم ما عليهم, وأنهم ممتثلين للدولة ومن الدولة وإليها.

وأضاف العكيمي أن الوثيقة نصت أيضا على أن الاشراف " لا يقبلوا بأي مخرب أو مطلوب للدولة حوثي أو غيره.

كما أكدت الوثيقة التزام الاشراف بالنظام والقانون , وفي حال ظهور أي مخرب أو مطلوب للدولة يعتبر غريم الأشراف والدولة وتتخذ ضده الإجراءات القانونية.

وحول سؤاله عن مصير الاسرى من الاشراف ممن ثبت ضلوعهم في المواجهات ضد الدولة قال اللواء أمين العكيمي " أن هذا شأن يخص الدولة وهي مختصه في إحالة من شاءت ممن ثبت ضلوعهم في الوقوف مع العناصر التخريبية , واحالتهم للقضاء , أو أتخاذ أي إجراءات تراها السلطة المحلية بمأرب .

كما نفى اللواء أمين العكيمي لمأرب برس التسريبات التي تحدثت عن تعويضات مالية للأشراف , وقال لا يوجد أي تعويضات لمن قاموا بمواجهة الدولة وحملوا عليها السلاح .

وأضاف لقد شكلت السلطة المحلية بمأرب لجنة لمتابعة أوضاع المواطنين في المناطق التي جرت فيها المواجهات برئاسة الشيخ عبدالكريم بن حمد بن حيدر والدكتور الباروت, لمتابعة أوضاع أهالي المنطقة , وإصلاح مصالهم العامة كإصلاح خطوط الكهرباء وغيرها من الخدمات العامة, ودعهم بشكل عاجل بالمواد الغذائية, ومتابعة ملفات من لم يثبت عليهم أي أدانات ومناقشتها مع السلطة المحلية .

كما أشاد اللواء أمين العكيمي بجهود محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة وحرصه على حقن الدماء وتعاونه الكبير مع لجنة الوساطة, , كما أشاد العكيمي أيضا بدور كل من قائد المنطقة ومدير الامن والامن الخاص وأمن المنشئات وكل الأجهزة الأمنية في محافظة مأرب .

كما وجه العكيمي شكره وتقديره لكل من الشيخ احمد الباشا بن زبع ووكلاء محافظة الجوف وكافة مشائخ ووجهاء المحافظة الذين اعتبرهم شركاء رئيسيين في هذا النجاح .

كما أشاد العكيمي أيضا بعقال ومشائخ الاشراف على التزامهم , وتبرئهم من كل مخالف أو حوثي وجاني وانضمامهم لصف الدولة .

متمنيا للجميع التوفيق , والعمل لما فيه الخير لصالح المواطنين والدولة بشكل عام .