ورد الان : حرب جديدة تندلع بين الحوثيين وعمان بعد طرد محمد عبد السلام ويوجهون لها هذه التهمة وهي ترد ؟

صدى اليمن_متابعات
2019-07-05 | منذ 3 أسبوع    قراءة: 151

نفت سلطنة عُمان، إقامتها أيّ علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، وفق ما صرح به مصدر مسؤول بوزارة الخارجية العمانية.

وجاء النفي بعد يوم من هجوم الناطق باسم مليشيات الحوثي الارهابية للسلطنة ووصفها بالنظام المتصهين في اتهام يأتي بالتزامن مع تصريحات قيادات في الكيان الصهيوني عن تطور العلاقة مع مسقط وهو ما تنفيه السلطنة.

وقال ناطق المليشيات الحوثية ان خطوات التطبيع من قبل بعض الانظمة المتصهينة اغرت اسرائيل للاعتداء على سوريا، في تلميح لسلطنة عمان الامر الذي اعتبره مراقبون تناغم مفضوح بين مليشيات الحوثي واسرائيل التي اعلن رئيس جهازها الاستخباراتي عن ان بلاده اعادت اقامة علاقات رسمية مع مسقط.

وقالت وزارة الخارجية العمانية عبر حسابها في تويتر: ”علق مصدر مطلع في وزارة الخارجية بأن ما تناقلته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي حول إقامة علاقات دبلوماسية بين السلطنة ودولة إسرائيل، لا أساس لها من الصحة“.

واعتبر مراقبون سياسيون تصريحات ناطق المليشيات مجرد محاولة لذر الرماد على العيون على العلاقة الوطيدة التي تربط المليشيات بإسرائيل.

وأكدوا ان الشعارات الزائفة التي ترفعها مليشيات الحوثي ليست موجهة سوى للداخل للتغرير على انصارها بينما حقيقة الامور تؤكد ان المليشيات تلعن أمريكا وإسرائيل علنا ويخدمونها ويعقدون معها الاتفاقات والتنسيقات من تحت الطاولة.