ضباط «إماراتيون» يرتكبون انتهاكاً صارخاً وغير مسبوق للسيادة اليمنية

صدى اليمن_متابعات
2019-07-03 | منذ 5 شهر    قراءة: 323

أثار رفض الإمارات السماح بهبوط طائرة كانت تقل المسافرين الذين كانوا على متن طائرة اليمنية المنكوبة في مطار عدن، غضبا واستياءً واسعاً تجاه تصرف ضباط إماراتيين في قيادة التحالف الغير قانوني والغير أخلاقي مع ركاب الطائرة اليمنية المنكوبة.

وقالت مصادر محلية بإن الضباط الإماراتيين في قيادة التحالف منعوا- في وقت مبكر أمس الاثنين- هبوط طائرة استأجرتها شركة الخطوط الجوية اليمنية، لنقل مسافري الرحلة 609 “القاهرة – عدن”، الذين نجوا- أمس الأول الأحد- من كارثة محققة نتيجة توقف محركات طائرة اليمنية وهبوطها بشكل شراعي في مطار القاهرة.


وأضافت المصادر أن الضابط الإماراتي في قيادة التحالف أمر بإعادة الطائرة إلى العاصمة المصرية القاهرة، بعد أن وصلت سماء مدينة جدة السعودية وهي تحمل عدداً كبيراً من المرضى وجثة يمني توفي في مصر نتيجة مرض مزمن.


وفي هذا السياق وصف العديد من السياسيين وقيادات حزبية ووزراء في الحكومة تصرف الضباط الإماراتيين تجاه الطائرة اليمنية بأنه يمثل إهانة بالغة لليمن قيادة وشعباً، وانتهاكاً صارخاً وغير مسبوق للسيادة اليمنية وبأنه لا أخلاقي ولا إنساني ولا يمكن أن يصدر من قوات تدّعي أنها جاءت من أجل استعادة الدولة وسيادتها من الانقلاب الإيراني.


ودعا الآلاف من المغردين على شبكات التواصل الاجتماعي، الرئيس والحكومة بموقف حازم يعيد للشعب وهيبة دولته اعتبارهما.