العرب في نهائي الأبطال.. صلاح يحلم بتكرار إنجاز ماجر

صدى اليمن_متابعات
2019-05-29 | منذ 5 شهر    قراءة: 260

تأهل ليفربول الإنجليزي لنهائي دوري أبطال أوروبا للعام الثاني على التوالي، ليضرب موعدا مع مواطنه توتنهام، في اللقاء المنتظر يوم 1 يونيو/ حزيران المقبل على ملعب واندا متروبوليتانو.

وتجددت الفرصة للفرعون المصري محمد صلاح لاعب الريدز من جديد، لتحقيق ما فاته العام الماضي، عندما واجه ريال مدريد في النهائي، قبل أن يتلقى إصابة مبكرة قوية بعد 20 دقيقة ويغادر الملعب، ليخسر فريقه المباراة بنتيجة 3-1.

ويعتبر صلاح أول لاعب عربي يصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في عامين متتاليين، إلا أنه الخامس في التأهل لنهائي تلك البطولة القارية.

وسبق محمد صلاح 4 لاعبين عرب تأهلوا للنهائي مع فرقهم، جزائري، و3 من المغرب، وكان موقفهم كالآتي:

1- رابح ماجر (الجزائر): قاد بورتو لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا عام 1987، حينما واجه بايرن ميونخ الألماني، وفاز الفريق البرتغالي بنتيجة 2-1، حيث سجل ماجر هدفًا عالميًا بالعقب، وصنع آخر.

2- رضوان حجري (المغرب): شارك مع بنفيكا بنهائي دوري الأبطال عام 1988، لكنه خسر اللقب أمام آيندهوفن الهولندي بركلات الترجيح، وسجل ركلته بنجاح.

3- مهدي بنعطية (المغرب): تأهل رفقة يوفنتوس إلى نهائي الأبطال عام 2017، لكنه لم يشارك وظل على مقاعد البدلاء طوال المباراة، وخسر فريقه وقتها بنتيجة 4-1.

4- أشرف حكيمي (المغرب): كان خصمًا لمحمد صلاح العام الماضي عندما كان لاعبًا في ريال مدريد، وفاز فريقه بنتيجة 3-1، إلا أن النجم المغربي اكتفى بمشاهدة المباراة من المدرجات.