عصير الفواكه للشرب وليس "للحقن"!..سيدة صينية كادت تموت

صدى اليمن_متابعات
2019-03-27 | منذ 5 شهر    قراءة: 232

كادت امرأة في وسط الصين، أن تفقد حياتها بعد أن قامت بحقن عصير يتكون من أكثر من 20 نوعاً من الفواكه مباشرة في عروقها.

فبحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، نقلاً عن وسائل الإعلام الصينية، كانت السيدة تسنغ، التي تبلغ من العمر 51 عاماً، تتبع علاجاً شعبياً لتحسين صحتها، واعتقدت بشكل خاطئ أن جسمها يمكن أن يمتص العناصر الغذائية من الفواكه على نحو أفضل عن طريق الحقن المباشر.

وبعد فترة وجيزة من قيامها بحقن نفسها بجرعة من العصير في الوريد، أصيبت بحمى وحكة في الجلد ونُقلت إلى المستشفى في مدينة تشنتشو بمقاطعة هونان.

والمثير للاستغراب أن السيدة تسنغ، في بادئ الأمر، تجاهلت الأعراض التي طرأت عليها، ولم تتوجه إلى مستشفى المقاطعة، إلا بعد أن علم زوجها المصدوم بأمر الحقن بالعصير في 22 فبراير الماضي، حين تمت إحالتها إلى قسم العناية الفائقة بمستشفى تابع لجامعة شيانغنان.

وقالت الطبيبة المعالجة ليو جيان شيو للصحافيين إن السيدة عانت من التهاب شديد وأضرار في القلب والكلى والكبد. وأضافت دكتور ليو أن تسنغ عانت بسبب فشل الأعضاء المتعدد وتعفن الدم.

وأجرى الأطباء محاولات العلاج عن طريق محاولة تنقية الدم باستخدام غسيل الكلى والمضادات الحيوية وحقن عوامل تخثر الدم.

وبعد 5 أيام من العلاج بقسم العناية الفائقة، تحسنت حالة تسنغ وتم نقلها إلى وحدة الكلى في صباح يوم 27 فبراير.

واعترفت تسنغ للفريق الطبي المعالج أنها طلبت طبيباً لعلاجها بالمنزل، بحجة مرضها وأنها تحتاج للحقن في الوريد، ثم استبدلت المحلول بعصير الفاكهة المخلوط.

وقالت تسنغ، التي كانت تولي اهتماماً كبيراً للعلاجات البديلة والطب الشعبي: "اعتقدت أن الفواكه الطازجة مغذية للغاية ولم أعتقد قط أنها ستكون ضارة عن طريق ضخها في جسدي".

وحذرت دكتور ليو العامة من خطورة اتباع أي ممارسات صحية تفتقر إلى الأسس العلمية، قائلة إن هذه الحقن قد تسبب تلف الكبد والكلى بما يؤدي إلى الوفاة.