فلسفة رايولا تضعف فرص برشلونة في ضم دي ليخت

صدى اليمن_متابعات
2018-12-18 | منذ 5 شهر    قراءة: 216

يشتد الصراع بين الأندية الأوروبية على ضم ماتياس دي ليخت، مدافع أياكس أمستردام، الذي حصل أمس على جائزة الفتى الذهبي، من صحيفة توتو سبورت، كأفضل لاعب شاب في 2018.

وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" أن فوز النجم الهولندي بتلك الجائزة، سيصب في مصلحة وكيل أعماله مينو رايولا، الذي سيسعى لجني أكبر قدر من المال، من بيعه لأي فريق.

وتشير الصحيفة أن سياسة رايولا لا تعتمد على مناسبة المشروع الرياضي للاعب أو الخطط المستقبلية لمسيرته، ولكنها تقوم فقط على البحث عن النادي الذي سيقدم أموالا أكثر.

ويعد الثلاثي زلاتان إبراهيموفيتش وبول بوجبا وماريو بالوتيلي، من اللاعبين الذين استغلهم رايولا بالصورة الأمثل لجني الأموال، بانتقالاهم من ناد إلى آخر كل عامين أو ثلاثة، وهو ما أثر على مسيرتهم المهنية على الرغم من الموهبة الكبيرة التي يمتلكونها.

ويبتعد عرض برشلونة عن المبلغ المطلوب للتخلي عن الفتى الذهبي، وهو ما قد يدفع أياكس لبيعه إلى أندية بايرن ميونخ أو مانشستر سيتي أو يوفنتوس خلال 3 سنوات، حينها سيصل اللاعب إلى الـ 22 من عمره.

وبالرغم من عدم وضوح مستقبل المدافع الهولندي حتى اللحظة، إلا أنه سيكون مرشحا للانتقال إلى ريال مدريد أو برشلونة، أكثر من الانضمام لفريق مثل يوفنتوس.