من طرق تحت الماء إلى منازل ذاتية التنظيف.. هكذا سيبدو العالم بعد 50 عامًا (صور)

متابعات
2019-08-30 | منذ 7 شهر    قراءة: 535

بينما يحاول الجميع تخيل كيف سيبدو العالم في المستقبل وسط التقدم التكنولوجي السريع، كشف تقرير جديد عن ملامح تخيلية للعالم بعد 50 عامًا.

تشمل تنبؤات العلماء انتشار الطرق السريعة تحت الماء، والرياضات التي تعتمد على الهافربورد، وقضاء العطلات في الفضاء بعد خمسين عامًا.وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، بتكليف من شركة سامسونغ، جمعت التوقعات المستقبلية المذهلة مجموعة من الأكاديميين، بمن فيهم رئيس مجلس ”التكنولوجيا البريطاني“ ورئيس معهد ”كودينج جاكلين دي روجاس“ للبرمجة، والدكتور ”ريس مورغان“ مدير الهندسة والتعليم في ”الأكاديمية الملكية للهندسة“، وعالم التغذية الدكتور ”مورغان جاي“.

طلبت شركة سامسونغ هذا التقرير للاحتفال بافتتاح ”Samsung KX“، وهو متجرها الجديد في لندن، والذي ستعرض فيه دروسًا تعليمية حول التكنولوجيا وجلسات للصحة والترفيه وفئات أخرى.يتوقع العلماء انتشار إنتاج الأعضاء ثلاثية الأبعاد، وستعمل الأجهزة على مراقبة الصحة، بينما تنظف منازلنا نفسها (ذاتيًا).

ويشير التقرير إلى أن وسائل المواصلات ستتغير تمامًا بحلول عام 2069، حيث ستُستخدم أنظمة نقل أنبوبية كطرق سريعة تحت الماء، ليسافر ركاب السيارات الحديثة بين البلدان في أقل من ساعة.

كما ستكون سيارات الأجرة والحافلات الطائرة ظاهرة شائعة في المناطق الحضرية لخفض الازدحام، بينما سيكون السفر لمسافات طويلة عبر صواريخ قابلة لإعادة الاستخدام تطير في أعلى طبقات الغلاف الجوي بسرعة فائقة، مما يقلل وقت السفر بين لندن ونيويورك على سبيل المثال إلى أقل من 30 دقيقة.

وفي مجال الصحة، ستصبح الروبوتات هي القائمة بالرعاية، من خلال تعقب الحالة الصحية للشخص طوال حياته وستكون قادرة على رصد الأعراض والحالات الطبية والتواصل بكافة اللغات.

وستصبح الحشرات مصدرًا رئيسيًا للبروتين، كما يزعم التقرير أن مطابخ المستقبل ستكون مجهزة بحاويات لتربية وحصد الحشرات.وقالت دي روخاس، التي شاركت في إعداد التقرير، إن السنوات الخمسين المقبلة ”ستجلب أكبر التغييرات التكنولوجية والابتكارات في حياتنا العملية والترفيهية، ومثلما فعلت الثورة الصناعية، ستغير الثورة الرقمية شكل العالم من حولنا“.