مدرس يمني يقع في حب إحدى طالباته ويتجرع مرارة الحرمان 13 عامًا .. شاهد (بالفيديو) كيف كانت النهاية التاريخية في قلعة القاهرة (صور)

متابعات
2019-08-20 | منذ 1 شهر    قراءة: 309

انتهت قصة حب بين مدرس يمني وطالبته نهاية سعيدة بزواجهما في مدينة تعز ، وذلك بعد 13عاما من وقوعهما في الحب ، في قصة لا مثيل لها سوى في الأفلام والروايات الرومانسية.

وكانت بداية قصة عندما وقع مدرس اللغة العربية والشاعر والاعلامي مصطفى عبدالرزاق فرحان الحميدي الملقب ـ (مصطفى شرعوب) من مواليد تعز شرعب السلام في حب احدى طالباته , خلال فترة تدريسه في المعافر فتقدم لخطبتها الا ان اهلها واجهوه بالرفض قائلين انها مازالت صغيرة.ولكن لم ييأس المدرس واستمر يتقدم لها مرارا” وتكرارا” وادخل اكثر من 30 وسيط الا ان اهلها استمروا بالرفض لنفس السبب.

وبعد ان اكملت الفتاة المرحلة الجامعية توج صبر المدرس وانتظاره بالقبول من قبل اهلها , وتمت الموافقة على زواجهما .

واقيم حفل الزفاف في ايام عيد الاضحى في احتفال شعبي كبير ضم العديد من الفنانين والفرق الموسيقية في رحاب قلعة القاهرة بمدينة تعز.