اختتام برنامج تدريبي لكوادر مؤسسة "أستطيع" للتنمية في مجال كتابة المشاريع التنموية

2019-08-09 | منذ 4 شهر    قراءة: 275

اختتمت مؤسسة "أستطيع" للتنمية، يوم الخميس في صنعاء، برنامج تدريبي في مجال كتابة مقترحات المشاريع التنموية، نظمتها المؤسسة بالتعاون مع مركز "ليدر" الدولي.

هدف البرنامج الذي استمر خمسة أيام إلى إكساب 11 من كوادر مؤسسة "أستطيع"، معارف وخبرات ومهارات حول طرق كتابة مقترحات المشاريع التنموية الهادفة إلى تمكين أفراد المجتمع في مختلف المجالات، بالإضافة إلى كتابة مقترحات المشاريع في مجال الإغاثة، وبما يسهم في إنجاح الأنشطة والبرامج والمشاريع التي تعتزم المؤسسة تنفيذها خلال الفترة المقبلة.

وتسعى مؤسسة "أستطيع" للتنمية، من خلال تأهيل كادرها الجديد إلى استئناف أنشطتها بروح ورؤية جديدة تركز على التنمية المستدامة لمختلف شرائح المجتمع خصوصاً في ظل الأوضاع العصيبة التي يمر بها الوطن.

وفي الاختتام أوضح المدير التنفيذي لمؤسسة "أستطيع" للتنمية، الدكتور أسامة مقبل العمري، أن هذا البرنامج التدريبي يُعد خطوة تمهيدية لإطلاق أنشطة المؤسسة خلال الأيام القادمة وبكادر شبابي مؤهل قادر على العطاء من أجل خدمة المجتمع، مثمناً تعاون مركز "ليدر" الدولي في تأهيل كوادر المؤسسة.

وقدم الدكتور العمري، الشكر إلى رئيس مؤسسة "استطيع" للتنمية، الأستاذ عبدالله المترب، ونائبته الأستاذة أحلام جحاف، لدعمهما وجهودهما في سبيل إكساب كوادر المؤسسة الخبرات اللازمة التي ستسهم في إنجاح أنشطتها الهادفة لخدمة المجتمع، مثمناً دور إدارة الموارد البشرية وإدارة التدريب والتأهيل بالمؤسسة في إنجاح البرنامج.

بدوره أشاد مدير إدارة التدريب والتأهيل في مؤسسة "أستطيع"، الدكتور همام عبدالله الهنادوه، بتفاعل والتزام المتدربين، كما تقدم بالشكر إلى مركز "ليدر" ومدرب البرنامج لحرصه على تزويد المتدربين بالمعارف العلمية والعملية في مجال كتابة مقترحات المشاريع.

من جانبه عبر المدرب الأستاذ بسام الجرافي، عن ثقته بأنه سيرى مؤسسة "أستطيع" للتنمية من كبرى المؤسسات المجتمعية في قادم الأيام، وأثنى على جهود قيادة المؤسسة في تأهيل كوادرها، منوهاً بالتزام المتدربين ومثابرتهم خلال البرنامج التدريبي وجهودهم من أجل الخروج بأقصى الفوائد من هذا البرنامج.