عاجل مفاجأة من العيار الثقيل وصول قوات ضخمة بمعدات واسلحة ثقيلة جداً الى السعودية قبل قليل ..ما الذي يحدث(المملكة في خطر)

صدى اليمن_متابعات
2019-07-22 | منذ 5 شهر    قراءة: 4306

بثّت قناة CBS الأمريكية صوراً أولية لوصول الجنود الأميركيين إلى السعودية لحمايتها ونصب الصواريخ ومنظومة باتريوت الدفاعية والمعدات العسكرية . يأتي ذلك بعدما استنجد العاهل السعودي الملك سلمان بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لحماية أمن المملكة من أيّ ضربات إيرانية قد تحدُث، في ظلّ التوتر المتصاعد في منطقة الخليج. ونقلت وكالة الأنباء الحكومية (واس) عن مصدر مسؤول في وزارة الدفاع أن الملك سلمان وافق على استقبال قوات أميركية على أراضي السعودية بهدف تعزيز العمل المشترك في “الدفاع عن أمن المنطقة واستقرارها وضمان السلم فيها”، في خطوة تأتي في ظل تزايد التوترات مع إيران. من جهتها، قالت القيادة الأميركية الوسطى في بيان إن وزير الدفاع أذن بنقل موارد ونشر قوات في السعودية وذلك بالتنسيق معها وبدعوة منها. وذكر البيان أن الخطوة ستوفر ردعا إضافيا يضمن قدرة واشنطن على الدفاع عن قواتها ومصالحها في المنطقة مما وصفها بالتهديدات الجدية والطارئة. وأضافت بأنها تقيّم وضع هذه القوات في المنطقة وتعمل مع السلطات السعودية من أجل نشرها في المواقع المناسبة. وتتعرض السعودية خلال الاونة الاخيرة لهجمات مكثفة من قبل جماعة الحوثي اليمنية، التي تستهدف مطارات ومنشآت عسكرية ونفطية سعودية. ويأتي ذلك بينما تزداد احتمالات نشوب حرب في منطقة الخليج، حيث تصاعد التوتر في مضيق هرمز بين إيران من جهة وبريطانيا وأميركا من جهة أخرى. وأمس الجمعة سيطر الحرس الثوري الإيراني على ناقلتي نفط بريطانيتين أفرج عن إحداهما، فيما اقتاد أخرى لأحد الموانئ المحلية وأخضع طاقمها للتحقيق. وقد أثار احتجاز الناقلتين غضبا في واشنطن ولندن. سبق ذلك أن نشرت قنوات تلفزة إيرانية لقطات مصورة قالت إنها تثبت أن الطائرة الإيرانية المسيرة التي ادعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إسقاطها، عادت إلى قاعدتها سالمة. وتُظهر اللقطات التي صورتها طائرة مسيرة سفنا أمريكية في الخليج وتقول إيران إنها تفند الرواية الأمريكية بشأن إسقاطها. وكان نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، نفي أن تكون بلاده فقدت طائرة مسيرة، واعتبر أن الولايات المتحدة ربما أسقطت واحدة من طائراتها المسيرة عن طريق الخطأ.