أميركا..حالة طوارئ في مواجهة مرض الحصبة بمقاطعة روكلاند

صدى اليمن_متابعات
2019-04-02 | منذ 5 شهر    قراءة: 278

سجّلت أكثر من 500 عملية تلقيح خلال يومين في مقاطعة أميركية، كانت قد أعلنت حالة طوارئ في مواجهة مرض الحصبة، محظرة ارتياد جميع القصّر غير الملقحين ضد المرض للأماكن العامة.

وقال إيد داي رئيس مقاطعة روكلاند الواقعة على مسافة 50 كيلومترا شمال مدينة نيويورك لمحطة "سي أن بي سي" إنه يعتقد أنه "على المسار الصحيح" بعدما "أجريت 500 عملية تلقيح جديدة خلال اليومين الماضيين".

وأضاف رئيس المقاطعة التي يقطنها 300 ألف نسمة "(...) السكان يفهمون الآن أننا نأخذ هذا الموضوع على محمل الجد"، آملا بأن "يكون على الطريق الصحيح" للوصول إلى معدل التحصين عن طريق التلقيح الأول بنسبة 93%، قرب المستوى الذي يعتبر ضرورياً للقضاء على هذا الوباء.

وكانت روكلاند قد أعلنت الثلاثاء حالة الطوارئ في مواجهة انتشار الحصبة، محظرة ارتياد جميع القصّر غير الملقحين ضد المرض للأماكن العامة، في محاولة لاحتواء هذا الوباء بعد حوالي عقدين على القضاء عليه رسميا.

وبدأ سريان هذا الحظر الثلاثاء ويستمر 30 يوما، ويعتبر الإجراء الأكثر تشددا الذي أعلن عنه في الولايات المتحدة منذ ظهور الحصبة في العديد من المناطق، بعد حركات مقاومة للقاحات.

وقد بدأ انتشار وباء الحصبة هناك منذ تشرين الأول/أكتوبر عندما وصل سبعة مسافرين مصابين بالمرض إلى المقاطعة، وهي أطول فترة لانتشار المرض منذ أن قضي عليه رسميا في العام 2000، وفق داي.

وأوضح داي أن مقاطعة روكلاند سجلت 153 حالة. ورغم حملات التلقيح المكثفة منذ بداية انتشاره، لا يزال 27% تقريبا من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنة و 18 سنة غير ملقّحين.

وأكثر الأحياء تأثرا بالوباء هي تلك التي تضم عددا كبيرا من اليهود المتشددين ويوجد فيها معارضون كثر للحصول على اللقاحات، وغالبا ما يكون لهم صلات مع المجتمعات المتشددة في بروكلين، التي تتأثر أيضا بالمرض، وفق صحيفة "نيويورك تايمز".

وتعتبر لقاحات عدة إلزامية في الولايات المتحدة لارتياد المدارس. لكن 47 من الولايات الخمسين بما في ذلك نيويورك، تسمح بإعفاءات خصوصا لأسباب "دينية".